انتقائية وزارة الاتصال في توزيع الدعم تدفع صاحب موقع "هلابريس" للارتماء في حضن لوبيات الفساد

علمت "الأوقات"، ان المشاكل المالية التي تعاني منها الأغلبية الساحقة من المواقع الإخبارية المغربية، بسبب التوزيع الغير العادل للدعم العمومي المخصص لوسائل الاعلام من طرف وزارة الاتصال، جعلت بعض المنابر ترتمي في أحضان لوبيات الفساد قصد توفير السيولة حتى تستمر في النشر.

من بين  هذه المنابر الموقع الالكتروني "هلابريس" الظاهر في الصورة، الذي اختار صاحبه الصحفي الخطيئة أمام الأزمة الخانقة التي كان يمر منها الموقع الالكتروني www.halapress.com الانبطاح للوبيات الفساد، وبيع ذمته ومهنته وقلمه بثمن قليل من أجل لقمة العيش، بحيث تحول موقع "هلابريس" الى بٌوقِ بٌومِ لهذه اللوبيات ونديرٌ شٌومِ على الاعلام.

ومن جهة أخرى، سبق للحركة التصحيحية للإعلام بالمغرب، أن طالبت من حكومة بنكيران تسهيل مسطرة الحصول على الدعم العمومي لفائدة المواقع الالكترونية، الذي هو عبارة عن أموال دافعي الضرايب حتى تكون هذه المواقع مستقلة وقرارها بيدها، وفي حالة عدم حصولها على الدعم، طالبت الحركة التصحيحية للإعلام بالمغرب بتمكين هذه المواقع من القروض البنكية.

خير من صحافة الذل إستقلالية~~وبعض العار لا يمحوه ماحي 

صورة مفبركة تجسد واقع موقع (هلابريس)

صورة مفبركة تجسد واقع موقع (هلابريس)