وزير الداخلية يمدد اقامته في مدينة طنجة بسبب ملف أمانديس

الأوقات: بعد انتهاء الإجتماع الذي ترأسه عبد الاله بنكيران رئيس الحكومة، عاد الى مدينة الرباط، فيما قرر وزير الداخلية محمد حصاد تمديد اقامته بمدينة طنجة من أجل الوقوف على تداعيات ملف أمانديس، حصاد ترأس البارحة اجتماعا بمقر ولاية طنجة، وذلك حضور محمد اليعقوبي والي الجهة، والعامل المكلف بالوكالات والمصالح ذات الامتيازات، والمدير العالم المنتدب لشركة أمانديس.

وقد عرف هذا الاجتماع الوقوف على مجموعة من النقط المهمة التي تخدم المواطن الطنجاوي، ومباشرة بعد انتهاء الإجتماع بدأت الشركة الفرنسية تعرف حركة تغييرات كبييرة شملت جميع رؤساء الوكالات التجارية ونوابهم، حيت تم نقل البعض الى وكالات أخرى، فيما تم اقحام البعض الى المقر المركزي، هذه الحركة لم تستثني المدير التجاري لأمانديس حيت تم تكليف نائبته باستلام مهامه في انتظار تعيين رئيس جديد مكانه.

هذه الانتقالات تهدف الى ضخ دماء جديدة في صفوف المسؤولين بشركة امانديس الفرنسية، الذين يوجدون في موقع اتصال مباشر بالمواطنين، من أجل تحسين صورتها لدى المواطنين، من أجل احياء علاقة جديدة بين المواطن وأمانديس.