مدينة أروبية تطلب لاجئين، وتمنحهم امتيازات مغرية

الأوقات- متابعة: هي مدينة اروبية، منحتها منظمة اليونيسكو تصنيفا تراثيا عالميا للحفاظ على منازلها الخشبية التي تعود إلى القرن السادس عشر تقريبا. ولكن بعد ان كان عدد سكانها 50 الف منذ عشر سنوات وصل الآن الى 4  آلاف، لم تحد سلطات المدينة بدا من طلب لاجئين من أي مكان بالعالم، حيث توفر لهم السكن بالمجان وامتيازات أخرى من حيث العمل والوظائف المختلفة حتى تدب الحياة مرة أخرى في المدينة- كما أوضح مصدر صحفي.

يتعلق الأمر بمدينة “غوسلار”، أجمل مدن ألمانيا، والسبب في انخفاض ساكنتها، هو هجرة معظم سكان المدينة الذين يقلون عن الخمسين عاماً إلى المدن الكبرى للعمل والعيش، مما أدى إلى تقلص عدد سكانها تدريجيا، فأصبح عدد أطفال المدينة قليل، فاضطرت معظم المدارس إلى إغلاق أبوابها.