الحمامي يفوز بالمقعد الشاغر بمجلس المستشارين والخمليشي قد يتسبب في إعادة الانتخابات

فاز الباميست محمد الحمامي بالمقعد الشاغر بمجلس المستشارين للجماعات المحلية بنتيجة كبيرة على منافسيه محمد حلمي مرشح حزب الاستقلال، وعصام الخمليشي مرشح حزب العهد، والنتائج كانت كالتالي:

محمد الحمامي: 1300 صوت 

محمد حلمي: 450 صوت 

عصام الخمليشي: 52 صوت 

المثير في هذه الانتخابات الجزئية، بعد ترويج بعض المنابر الإعلامية أخبار تفيد إقصاء الخمليشي من الترشح، وبأن المنافسة محصورة بين الحمامي وحلمي، تفاجأ الرأي العام، بقبول الداخلية ترشح عصام الخمليشي الذي لا تتوفر فيه الشروط القانونية، رغم إدلائه بوثائق تفيد طرده من حزب الاستقلال موقعة من طرف الكاتب الإقليمي بالحسيمة، الا أن مدة ستة أشهر لم تمر على هذا الطرد كما هو منصوص عليه قانوناً.

وعلمت "الأوقات" من مصدر جد مطلع، أن حزب الاستقلال غدا الجمعة 09 شتنبر، سيقوم بإيداع طلب الطعن في هذه الانتخابات الجزئية صنف الجماعات المحلية، التي وصفها المتحدث باسم حزب الميزان بأنها معيبة، بسبب وضعية عصام الخمليشي.

وحسب خبير في قانون الانتخابات، رجح أن تقضي المحكمة المختصة بإعادة انتخاب جزئي لهذا المقعد الذي شابته مثل هكذا خروقات، وأضاف، أن هناك، اجتهادات قضائية شبيهة بهذه الحالة، استقر عليها القضاء المغربي وقضى فيها بإعادة الانتخابات. 

وكانت اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال قد جمدت عضوية عصام الخمليشي  رفقة الكاتب الإقليمي للحزب بمدينة الحسيمة أحمد المخلوفي، طبقا للنظام الأساسي والقانون الداخلي للحزب، وتمت إحالتهما على اللجنة الوطنية للتحكيم والتأديب لكي تصدر القرار النهائي في شأنهما.

 

image.jpg