صلع الرجال، يعرضهم للوفاة بسرطان البروستاتا

الأوقات- متابعة: كشفت دراسة علمية حديثة، أشرف عليها باحثون أمريكيون، عن نتائج جديدة وخطيرة، حيث أفادت أن الرجال الذين يفقدون شعرهم بسبب نمط صلع الذكور قد يكونون فى خطر متزايد للوفاة من سرطان البروستاتا.

 ولتأكيد نتائج الدراسة، حلل الباحثون معلومات من أكثر من 4000 رجل أمريكى تتراوح أعمارهم بين 25 و74 عامًا، الذين تم تقييمهم من قبل طبيب الأمراض الجلدية وتم تصنيفهم كالآتى: أشخاص ليس لديهم صلع، وأشخاص آخرون لديهم صلع بسيط، وآخرون لديهم صلع بنسبة معتدلة، وأخيرًا أشخاص يعانون من صلع شديد.

 ووجد الباحثون أن الرجال الذين لديهم أى درجة من الصلع كانوا 56 فى المائة أكثر عرضة للوفاة من سرطان البروستاتا خلال فترة 21 عامًا، مقارنة مع الرجال الذين ليس لديهم صلع أو لم يخسروا شعرهم.

 وجد الباحثون أيضًا أن الأشخاص الذين يعانون من الصلع المعتدل كانوا 83 فى المائة أكثر عرضة للوفاة من سرطان البروستاتا، مقارنة مع أولئك الذين لا يعانون من الصلع. وقال الباحثون: إن نتائج الدراسة تدعم الفرضية القائلة بأن هناك عملية بيولوجية مشتركة تؤثر على حد سواء بين الصلع وسرطان البروستاتا.

 وأضاف مؤلف الدراسة سيندى تشو، دكتور وباحث بالمعهد الوطنى للسرطان، أن هناك نظرية واحدة هى أن المستويات العالية من هرمونات الذكورة (مثل التستوستيرون) تلعب دورا فى كل الظروف، لافتًا إلى أن الرجال الذين يعانون من نمط صلع الذكور لديهم مستويات أعلى من الهرمونات الذكورية، وكذلك هذه الهرمونات تعمل على نمو خلايا سرطان البروستاتا. وقدمت الدراسة هذا الأسبوع من شهر أبريل الجارى فى اجتماع الجمعية الأمريكية لأبحاث السرطان فى فيلادلفيا.