دراسة: الرجال أكثر حزما عندما ترأسهم امرأة في العمل

الأوقات- وكالات: اكتشف علماء نفس أن الرجال يصبحون أكثر حزما حينما يعملون مع امرأة، لأنهم يشعرون بالتهديد الذي تشكله رئيسة العمل الأنثى عليهم، حسبما نقلت صحيفة الشرق الأوسط عن "الإندبندنت" البريطانية.

وتفسر هذه النزعة الذكورية، بحسب العلماء، لماذا يتعامل كثير من الرجال مع زميلاتهم الأعلى مركزا في العمل بسلوك يحمل ثقة بالنفس وصرامة. وجاءت الدراسة لتؤكد "نظرية الرجولة غير الثابتة" في علم النفس، والتي تقول إن الرجال يتعاملون بقوة أكبر مع النساء اللاتي يعلوهن في المنصب، لأن مفهوم الرجولة يكون أكثر عرضة للتهديد.

وتقول إكاتيرينا نيتشايفا، من جامعة "بوكوني" في إيطاليا: "يعيش الموظفون الرجال مستويات قوية من التهديد حينما يعملون مع امرأة أعلى منهم، مما يدفعهم للتصرف بحزم وثقة بالنفس". وتتابع: " تفسير ذلك يعود لفكرة أن ذكورية الرجل أو رجولته رقيقة ومرنة، وتحتاج دائما لتعزيزها، خاصة حينما يتم تهديدها من خلال علاقة قريبة مع الإناث".

وأجريت الدراسة التي نشرت في دورية "Personality and Social Psycology Bulletin" العلمية على 76 زميلا بالعمل (52 من الذكور و24 من الإناث)، طُلب منهم التفاوض حول الراتب في مقابلة افتراضية للتقدم لوظيفة مع مدير رجل أو امرأة.

وفي نهاية التفاوض طلب منهم تنفيذ اختبار نفسي لقياس مدى التهديد الذي شعروا به. وكان المشاركون الذكور الذين تفاوضوا مع مدير امرأة أكثر تهديدا وطلبا لراتب أعلى مقارنة بمن تفاوضوا مع مديرين رجال. بينما لم يؤثر جنس المدير على المشاركات من الإناث، واللائي طلبن راتبا أقل من الرجال المتقدمين للوظيفة الافتراضية، مما عكس النزعة العامة للمرأة بأن تكون أقل حدة في المفاوضات. (mbc.net)