هذه هي القصة الكاملة وراء احتجاز ممرضتين بمستشفى محمد الخامس بطنجة

الأوقات- متابعة: تم احتجاز ممرضتان، مساء أول أمس الجمعة، لفترة زمنية دامت لأكثر من ساعة، داخل غرفة تغيير الملابس الخاصة بممرضات الحراسة بمستشفى محمد الخامس بطنجة، تحت التهديد باستعمال السلاح الأبيض.

وأفادت يومية الأخبار، أن عملية الاحتجاز بدأت حين تسلل أحدهم إلى المستشفى، بغرض الانتقام من شخص يرقد في أحد أقسام الجراحة، مستغلا فرصة الزيارة الليلية، حيث نشب شجار عنيف بين الطرفين، الشيء الذي أدى إلى إصابات خطيرة لاحدهما، ما جعله يلوذ بالفرار ويدخل إلى الغرفة التي وجد بها ممرضتان، ليأمرهما بإقفال الباب تحت تهديدهما بالسلاح الأبيض، في حين كان الطرف الآخر يضرب الباب بعنف من أجل فتحها واقتحام الغرفة بالقوة.

وأثارت تصرفات الطرف الذي كان يضرب الباب بعنف ذعرا وهلعا في أوساط المستشفى سواء في صفوف الزائرين أو العاملين به.

ودامت القصة بهذا الشكل حوالي أكثر من ساعة، إلى أن حضرت مصالح الأمن التي أطلقت سراح الممرضتين المحتجزتين داخل الغرفة، وقامت باعتقال المتهمين بإثارة الفوضى داخل المستشفى، وذلك قصد التحقيق معهم في هذا الحادث الذي خلف ذعرا في صفوف الممرضتين والزظوار وباقي الموظفين.