ملف قضية 8 أطنان من المخدرات في طريقه الى التسوية بعد تقديم شقيقان نفسيهما الى العدالة بطنجة

قدم الشقيقين  "م.ر" و ه.ر"، نفسيهما طواعية الى العدالة بطنجة خلال الأسبوع الجاري، على خلفية إصدار في حقهما مذكرة بحث بعد الإفراج عنهما تبعا لحكم الغرفة المشورة بطنجة القاضي بإلغاء قرار عدم المتابعة في حق الشقيقين وجمركي الصادر من طرف قاضي التحقيق بابتدائية طنجة.

وسبق للجمركي "ع.م" ان أعاد تقديم نفسه للعدالة، وتمت متابعته في حالة اعتقال قبل تبرأته من طرف هيئة القسم الجنحي التلبسي بالمحكمة الابتدائية بطنجة، وعلمت "الأوقات"، ان الشقيقين تم ايدعهما احتياطيا بالسجن المحلي بطنجة، قصد محاكمتهما و تسوية هذا الملف الشائك.    

 وتعود تفاصيل هذه القضية إلى مارس من سنة 2012، حين عبرت 8 أطنان من الحشيش جهاز “السكانير” مدسوسة في حمولة من الخضر، وهي على متن شاحنة للنقل الدولي نحو ميناء الجزيرة الخضراء، تبعتها ضجة إعلامية دولية بعد سقوطها.

حيث كشفت التحريات فيما بعد أن العملية تورط فيها أحد عناصر الجمارك، الذي قصر في عملية المراقبة ولم يقم بإخضاع الشاحنة إلى تفتيش يدوي بالرغم من الصور التي أظهرها جهاز السكانير، ليتم إيقافه بعد مرور 3 سنوات، وإطلاق سراحه من طرف قاضي التحقيق بقرار عدم المتابعة، قبل ان تقرر الغرفة المشورة إعادته السجن، الى ان تمت تبرأته من طرف ابتدائية طنجة.

صورة تعبيرية من  (الأرشيف).

صورة تعبيرية من  (الأرشيف).