شركة إيطالية عملافة متخصصة في مجال الطاقة الربحية تدرس إمكانية الاستثمار بالمغرب

 

الأوقات- وكالات: تدرس الشركة الإيطالية “إينيل ENEL”، المعروفة بـ”الهيئة القومية للطاقة الكهربائية”، إقامة مشاريع استثمارية كبيرة في المغرب مرتبطة بمجال الطاقة الريحية.
 
وتقوم فيدريكا غْوِيدي، وزيرة التنمية الاقتصادية الإيطالية، هذه الأيام، بزيارة للمغرب بقصد التباحث مع السلطات المغربية بخصوص إقامة هذه المشاريع، وذلك رفقة مجموعة من رجال الأعمال الإيطاليين، ما زارت الوزيرة الإيطالية الجزائر في إطار جولتها المغاربية.
 
وقالت وسائل إعلام إيطالية إن الوزيرة ستناقش الجانب المغربي بخصوص إقامة مشاريع استثمارية في ميدان الطاقة الريحية، والتي سيبلغ حجم الاستثمارات فيها مليار أورو، أي قرابة 11 مليار درهم، بينما ستتباحث مع الجزائريين إمكانية إقامة مصنع للسيارات الإيطالية “فيات”، ثم مصنع آخر للشاحنات “إيفيكو”.
 
يذكر أن شركة “إينيل”، والتي تعتبر أكبر شركات الطاقة بإيطاليا، تأسست سنة 1962 من طرف الدولة الإيطالية، غير أنها تحولت إلى شركة أسهم ابتداء من سنة 1999، بعد خوصصة جزء منها، لكن الدولة الإيطالية، وبواسطة وزارة الاقتصاد والمالية، لازالت تحتفظ بحصة كبيرة من أسهم الشركة العملاقة، والتي تحقق رقم معاملات سنوي يفوق 75 مليار أورو.
 
وتشتغل الشركة الإيطالية في مجال الطاقة بشكل عام، وتملك ثالث أكبر مولد للكهرباء في العالم، كما أنها متخصصة في الإنشاءات الهندسية واستخراج الغاز، وتملك مجموعة من الشركات الخاصة، وتركز مجهوداتها على إنتاج الطاقة النظيفة التي تحترم البيئة.