الحلقة الحادية عشر: خبايا بارونات المخدرات بالشمال

 "خبايا بارونات المخدرات بالشمال" هو مسلسل تنشره "الأوقات" من خلال حلقات تسلط الضوء، على الطرق الجهنمية التي تستعمل في تهريب الحشيش، نحو الضفة الاخرى والاغتناء السريع بطرق غير مشروعة، وأساليب تصفية الحسابات بين بارونات المخدرات، ويلقي نظرة على الماضي والحاضر لمحاولة معرفة مستقبل مخدر الشيرا بالمملكة.

بعدما خرج البارون "مفيد.ش" الملقب "موف"، من العمارة وهو يحمل في يده حقيبة من نوع "سامسونيت"، اعترض طريقه الشرطيون الثلاثة وحاولوا شل حركته، الا أنهم فوجئوا بتدخل أشخاص كانوا على بعد أمتار منه الشيء الذي دفع بالشرطيين اشهار صفتهم مما جعل رفاق الشخص المستهدف يرجعون الى الوراء مخافة اعتقالهم لأنهم لم يخطر ببالهم أن الأمر يتعلق بعملية اختطاف وليس عملية إيقاف من طرف الشرطة.

حيث تم إركاب "موف" داخل سيارة الإسعاف التي كان يسوقها "فوفو"،  وطلبوا من البارون المخطوف الانبطاح على بطنه، ثم انطلقت سيارة الإسعاف بسرعة جنونية بعد تشغيل المنبه الصوتي، الا أن سيارة من نوع "أودي أ4"، انطلقت تتعقب سيارة الإسعاف، حيث طلب الشرطيون من "فوفو" التوجه نحو مقر الأمن بمنطقة الحي الحسني، وأمام الباب الرئيسي استوقف "فوفو" السيارة، ونزل الشرطيون الثلاثة وتوجهوا صوب شرطييْن مرتدين الزِّي الرسمي.

الشرطيون الثلاثة كشفوا للشرطيين المكلفين بحراسة الباب الرئيسي لمقر المنطقة الأمنية للحي الحسني بالبيضاء، بأنهم من الشرطة وطالبوا منهم اعتقال راكبي السيارة "أودي أ4"، فتوجهوا نحوها وساعتها لاذ سائقها بالفرار، بعد ذلك، عاد الشرطيون الى سيارة الإسعاف، وتوجهوا الى ضيعة بمدينة ابن سليمان، حيث كانوا على موعد مع "بيز" وشخص يلقب "نينجا"، وشخص اخر يدعى "نوفل.م" نزل من سيارة رباعية الدفع من نوع "أودي كو7"، وهو يرتدي قناعا على وجهه ويحمل معه مسدسا ويرتدي سترة واقية من الرصاص ويضع حزاما به خراطيش.

حيث قام "نوفل.م" والمدعو "نينجا"  بإنزال "موف" من سيارة الإسعاف، وإدخاله الى غرفة داخل الضيعة، فيما تسلم الشرطيون الثلاثة و"فوفو" مبلغ مالي من "بيز" كتسبيق للثمن المتفق عليه مقابل اختطاف "موف" وتسليمه لهم، والذي حدد في 200 مليون سنتيم، وفي اليوم الموالي التقوا مع "نوفل.م" على متن سيارته الرباعية الدفع، بالقرب من احدى طرق مطار ابن السليمان، وعمل الشرطي "عادل.ل" على إخراج "موف" من المقعد الخلفي لسيارة "نوفل.م"، وقام بنزع عصابة من على عيني المختطف، وأخذ يهنئه على سلامته، ثم توجهوا نحو مستشفى بمدينة تمارة لكي يتلقى "موف" الإسعافات.

الشرطي "عادل.ل" اقتنى الدواء ل"موف"، لأنه كان مصابا بكدمات على مستوى جسده توحي أنه تعرض للتعذيب، ثم اشترى له ملابس جديدة، لأن ملابسه كانت متسخة لكونه قضى بها حاجاته الطبيعية يعتقد نتيجة التعذيب، وبعد ذلك، استحم "مفيد.ب" الملقب "موف" وشرع في اجراء اتصالات هاتفية مع أحد الصيارفة من مدينة الناظور، وأخبره أنه بخير وحياته غير مهددة، كما طلب منه عدم إحضار مبلغ مليار سنتيم.

بعد ذلك، دخل الشرطيون الثلاثة في حديث مع "موف"، وأخبروه بأن "سفيان الجزائري" و"بيز" و"نينجا" و"نوفل.م"، هم من كانوا وراء عملية اختطافه، وبعد معرفة "موف" لهذه المعلومات، اقترح على الشرطيين الثلاثة اعتقال المدعو "بيز" مقابل 300 مليون سنتيم، وتقديمه الى المحكمة لكونه مبحوث عنه في عدة قضايا بالمغرب تتعلق بالاتجار الدولي في المخدرات، كما أخبرهم أن "سفيان الجزائري" الملقب "la chimère" أعطى لشخص يسمى "جمال الدين.ط" ويدعى ب"جيمس"، ويلقب كذلك ب "johnny depp"، مبلغ 5000 مليون، ما يعادل خمسة ملايير سنتيم، لترويجها في ميدان التهريب والاتجار الدولي للمخدرات.

وخلال حديث البارون "موف" مع الشرطيين الثلاثة، أوضح لهم، أنه بعد أن ينفذوا عملية اعتقال "مراد.أ" الملقب "بيز" والزج به في السجن يمكنهم بعد ذلك، القيام بالعملية الثانية المتجلية في القيام بعملية اختطاف "جيمس" وطلب مبلغ كبير كفدية مقابل الإفراج عنه، فما كان على الشرطيين الثلاثة الا أن أبدوا تحمسهم واستعدادهم للقيام بذلك. 

يتبع.. 

الحلقة العاشرة: خبايا بارونات المخدرات بالشمال 

image.jpg