حادثة طريفة...لقاء قاضية مع متهم صديق الطفولة

الاوقات - وكالات: انهار المتهم بارتكاب السرقة وتهم أخرى بالبكاء في قاعة إحدى المحاكم في مدينة ميامي في ولاية فلوريدا الأميركية عندما تعرفت عليه القاضية بوصفه زميل الدراسة السابق ووصفته بأنه كان “أفضل ولد” في المدرسة.

تفاصيل اللقاء الغريب في المحكمة بين أصدقاء الطفولة بدأت عندما ظهر المتهم آرثر بوث أمام قاضية محكمة ميامي ديد ميندي غلايزر.

وكان بوث، البالغ من العمر 49 عاما، اعتقل الاثنين 29 يونيو الماضي، بعد أن شوهد وهو يقود سيارة اشتبه بأنها استخدمت في عملية سرقة، وفشل في التوقف عندما طلبت منه الشرطة ذلك.
 وبدأت الشرطة بمطاردة السيارة، فتسبب المشتبه به في حادثتين على الأقل ثم اصطدمت سيارته وتعطلت فهرب راكضا قبل أن يتمكن رجال الشرطة من القبض عليه، وتوجيه عدة اتهامات له.
وعندما اقتيد إلى المحكمة، نظرت إليه القاضية للحظة ثم سألته: “هل ارتدت مدرسة نوتيلوس؟”،
فردد بوث “يا إلهي” عدة مرات ثم ابتسم قبل أن ينهار بالبكاء.
وقالت القاضية غلايزر: “إنني آسفة لأني رأيتك هنا.. لطالما تساءلت عما حصل لك”.
وتابعت: “من المحزن كم كبرنا” قبل أن تنهي قائلة: “أتمنى لك الحظ الجيد يا سيدي وآمل أن تخرج من هنا وأنت بخير وتعود إلى حياة طبيعية بعيدا عن المشاكل مع القانون”.
وفرضت القاضية عليه كفالة بلغت قيمتها 43 ألف دولار.
image.jpg