الخلفي: حماية الصحفيين ضرورة لضمان استقلال وتعددية وسائل الاعلام

قال وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي، أول أمس الجمعة 03 يونيو 2016 ، أن ضمان سلامة وحماية الصحفيين شرط لا غنى عنه لضمان حرية واستقلال وتعددية وسائل الإعلام.

وأضاف في عرض له خلال ندوة ببيت الصحافة حول موضوع "حرية الإعلام وحماية الصحفيين: التحديات الراهنة وآفاق المستقبل"، أن "حماية الصحفيين ، وخاصة ضد الاعتداءات والانتهاكات ، هو شرط أساسي لضمان حرية الصحافة، واستقلال وتعددية وسائل الإعلام".

وأكد الخلفي أن سلامة وحماية الصحفيين ضد أي انتهاك هو رافعة أساسية للحفاظ على كرامته واستقلاله، وتكريس الديمقراطية الإعلامية وضمان حق المجتمع في الحصول على المعلومات وكذا ضمان التعددية ، مبرزا ضرورة أن تتيح للصحفيين الموارد المهنية اللازمة لضمان ممارسة مهنتهم في أفضل الظروف.

وشدد الوزير على أن تعزيز حماية الصحفيين يتطلب إعادة النظر في الإجراءات القانونية بشأن هذه المسألة ودعم مهاراتهم وكفاءاتهم المهنية، وكذا من خلال ادماج القرارات الأممية والاتفاقيات الدولية، في ما يتعلق بالحرية والاستقلال و التعددية الإعلامية ،في مقررات التكوين والتكوين المستمر، داعيا إلى بذل المزيد من الجهود لدعم وسائل الإعلام وتكريس مبادئ حقوق الإنسان.

وذكر الوزير بأن قانون الصحافة والنشر نص على التزام الدولة بالحماية المؤسساتية للصحفيين ضد أي انتهاك ، مشيرا إلى أن المغرب من خلال هذا الاجراء "يعد نموذجا للعديد من بلدان المنطقة".

image.jpg