حقيقة (جريمة قتل) حي المصلى بطنجة

وقع أمس الاثنين بحي المصلى بمدينة طنجة، في حدود الساعة السابعة مساءاً، شجار بين شخصين أصيب عَلى اثره شاب بجروح "خفيفة" بواسطة سكين على مستوى العنق، بحيث نقل الشاب المصاب المسمى "اسماعيل. ب"، البالغ من العمر 38 سنة، إلى مستشفى محمد الخامس لتلقي الإسعافات الضرورية.

و حسب مصدر طبي، فان الشاب المصاب، تلقى الإسعافات و غادر المستشفى، و حالته الصحية مستقرة لا تدعو للقلق، و يشار، ان بعض المواقع الإلكترونية قد نشرت خبر "زائف" حول وقوع جريمة قتل بحي "المصلى"، ليتبين من بعد ذلك، أنها سقطت في "التضليل" بدون قصد.

و لوحظ، ان هذه المنابر "المضللة" ومن على شاكلتها، تتسابق في نقل جرائم القتل والضرب والجرح التي تحدث بين المنحرفين وفي بعض الأحيان تكون أخبار زائفة، فيما تتغاضى عن نقل جرائم الضرب والجرح ومحاولات القتل التي يتعرض لها الصحفيين الذين هم زملائهم في حمل القلم على يد بارونات المخدرات و قيادات حزبية مناصرة لتقنين الحشيش المرتبطة بالجريمة السياسية، و كأن هذه المنابر من جمهورية المكسيك.

#طنجة_الصحافة_تقطر_دماً

image.jpg