الياس العماري "يسرق" اسم أسبوعية لادييبش

اطلاق اسم الجريدة الأسبوعية "لادييبش" التي تصدر من طنجة منذ أكثر من ثلاثة عقود، عنوَةً على اسم أسبوعية اخرى جديدة "لادييبش"، أمر خطير يدخل في إطار سرقة الإبداع الأدبي و الفكري المعاقب عليه في كل قوانين العالم.

حيث تم احياء يوم الخميس 11 دجنبر بفندق فخم بالعاصمة الرباط، حفل اطلاق جريدة "لادييبش" "المزيفة"  التابعة للمجموعة الإعلامية "اخر ساعة"، التي يديرها رجل السياسة "الباميست" الياس العماري الذي هو ليس الا رئيس جهة طنجة-تطوان-الحسمية، بحيث خٌصصت لهذه المجموعة الإعلامية ميزانية خيالية، قدرت بستة مليارات و نصف مليار سنتيم، دون الإشارة الى مصادر هذه الأموال. 

 الاعلاميون الذين حضروا هذا الحفل الباذخ، و شاهدوا الأسماء الرنانة المرتبطة بالسياسة و عالم المال و الأعمال، منها وزير الفلاحة و الصيد البحري الملياردير عزيز أخنوش، تبارك هذا المشروع، علموا بأن "لادييبش العماري" المتوحشة ستأكل "لادييبش المختار أولاد ناصر"، و سيتم الدس بالحذاء على ميثاق الشرف الإعلامي.

المثير في كل هذا، هو ان الاستحواذ على اسم جريدة أسبوعية قائمة بذاتها بموجب وصل ايداع سلم لها من طرف النيابة العامة بطنجة، و مسجلة بوزارة الاتصال المغربية، جاء من طرف رجل مسؤول على رأس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، و يشغل كذلك منصب الرجل الثاني في حزب "الاصالة و المعاصرة".

و سبق له ان تحمل المسؤولية في الهيئة العليا للسمعي البصري "الهاكا"، المفروض فيه ان يحمي الاعلام و الاعلاميين، و بالتالي اسم "لادييبش" "المسروق" يعري واقع الصحافة المغربية المريض، و يطبق على العماري مقولة الشاعر "اذا كان رب البيت بالطبل ضارباً ..فلا تلومن الصبية على الرقص".

image.jpg
image.jpg