فضيحة عقارية بطنجة: بعدما فوض له بناء منتجع سياحي بقيمة 200 مليار سجل به شكاية عندما أصبح وزيرا للداخلية

مرت أكثر من ستة أشهر على إيداع بطل سباق السيارات wtcc ومنعش عقاري في ذات الوقت، الملياردير العربي التدلاوي السجن المحلي بطنجة، صاحب المشروع الاستثماري atlantic beach paradise resort بمنطقة هوارة بعروس الشمال، عبارة عن قرية سياحية بها فضاءات خضراء لقضاء العطل وملعب للكولف ومنشات رياضية إضافة إلى 212 شقة، قيمته أكثر من 200 مليار سنتيم، بناءا على شكاية تقدم بها وزير الداخلية محمد حصاد باسم الدولة المغربية حسب الوثائق التي تتوفر عليها "الأوقات". 

وتعود تفاصيل هذه القضية إلى يوم 29 ماي 2009، حين اجتمعت لجنة حكومية برئاسة والي طنجة محمد حصاد حينئذ، وبحضور ممثل الشركة الفرنسية "أمانديس" التي التزمت في محضر الاجتماع بتزويد المشروع المملوك لشركة العربي التدلاوي  atlantic beach paradise resort بطنجة بشبكة الماء والكهرباء وتطهير السائل (الصورة 1).

وتطبيقاً  للقوانين الجاري بها العمل، أبرمت الشركة atlantic beach paradise resort وعود بالبيع مع عدد من زبنائها، وعند توقف أشغال المشروع على شبكة الماء والكهرباء وتطهير السائل، تراجعت شركة "أمانديس" عن التزامها، المفروض في مثل هكذا حالات أن تتدخل السلطة الوصية المثمثلة في ولاية طنجة التي أشرفت على الاجتماع قصد تصحيح البوصلة، ولكن ذلك لم يحدث.

وعند  وصول العربي التدلاوي مسير الشركة العقارية atlantic beach paradise resort الى باب مقفل، تظاهر بعض زبناءه المقيمين بالمملكة المتحدة، أمام السفارة المغربية بلندن قصد الضغط على الحكومة المغربية لكي تضغط بدورها على الشركة الفرنسية "أمانديس" للوفاء بالتزامها.

الغريب أنه بعد تظاهر هؤلاء الزبناء أمام السفارة المغربية (الصورة 2) صارت القضية فضحية دولية أحرجت الدولة المغربية كثيرا، بعدما تدخل الاعلام البريطاني على الخط ، وعند فتح تحقيق في الموضوع، تبين أن هناك تقصير كبير من طرف اللجنة الحكومية المكلفة بتتبع المشروع، ومن أجل لملمة الفضيحة سجل وزير الداخلية محمد حصاد شكاية ضد الملياردير العربي التدلاوي (الصورة 3).

حيث أعتقل بطل سباق السيارات العربي التدلاوي، وتم إيداعه السجن المحلي بطنجة، كما تم الضغط على شركة الفرنسية "أمانديس" التي استجابت هذه المرة بعدما تسببت في فضيحة دولية، وزودت فعلا المشروع بشبكة الماء والكهرباء وتطهير السائل ، ورغم ذلك، العربي التدلاوي مازال وراء القضبان بسبب تأجيل المحكمة في كل جلسة النظر في الملف نتيجة عدم حضور أحد الأطراف الذي هو ليس الا والي جهة طنجة تطوان الحسيمة محمد اليعقوبي.

الصورة 1

الصورة 1

الصورة 2

الصورة 2

الصورة 3

الصورة 3

العربي  التدلاوي

العربي  التدلاوي

توقف الأشغال 

توقف الأشغال