قيادية بحزب الجرار بتطوان تقدم استقالتها بسبب استيائها الشديد من سمعة الحزب

الأوقات- متابعة: قررت لبنى أمغار، الأمينة الإقليمية لحزب الأصالة والمعاصرة في مدينة تطوان، تقديم استقالتها من جميع هياكل الحزب جهويا ووطنيا، بسبب استيائها من إنزال مرشحين لا علاقة لهم بالحزب مقابل تهميش مناضلين آخرين، وعدم النضج السياسي لبعض القيادات الوطنية للحزب وغرورهم الفارغ، والانفراد بتصريحات إعلامية تضر بالمؤسسات الحزبية وتستغفل عقول المغاربة كنوع من التخدير المؤقت ليخرجوا بتصريح مخالف دون الالتزام بالقانون الداخلي للحزب، وفق ما ورد في استقالتها التي نشرتها على حسابها الفايسبوكي.”.

واعترفت أمغار أنها لم توف بوعودها، التي قطعتها أمام مناضلي الحزب من أجل تخليق الحياة السياسية، والقطع على تجار الانتخابات، مؤكدة أن استقالتها كانت " لئلا افقد مصداقيتي امام كل المناضلين الذين التحقوا بنا وآمنوا بالمشروع وبتأطيرنا ووعدناهم بتخليق المشهد السياسي والقطع على تجار الانتخابات"، وذكرت من بين المسؤولين مسؤول جهوي، وجهت له اتهامات باستعمال الأموال، التي كانت أقوى من أي أخلاقيات تنظيمية، على حد تعبيرها.

واستطردت الناشطة الحزبية في مخاطبتها لقياديي الـPAM: "آسفة جدا إخباركم أنه لا يمكنني أن أنضبط لقرارات الحزب التي تكون عشوائية وفوقية مع انعدام التشاركية الديمقراطية الداخلية .."