إكتشاف أفخم زنزانة في العالم بالصدفة (+ الصور)

 كشفت السُلطات الأمنية في باراجواي أنها أثناء تفتيش مفاجئ على أحد السجون أنها وجدت زنزانة مُحتجز فيها زعيم عصابة مخدرات قد تحولت إلى مسكن فاخر وتُعد أفخم زنزانة في العالم.

واكتشفت السُلطات أن زنزانة تاجر المخدرات البرازيلي جارفيس تشيمينيس بافاو مكونة من 3 غُرف; خُصصت إحداهم لتكون غرفة اجتماعات، وأخرى تحتوي على مطبخ ومكتبة وتلفزيون بلازما، كما وجد فيها جهاز تكييف وأثاث مريح وحمام ومجموعة من اسطوانات دي في دي، وفق ما نشره موقع BBC.

وقالت الشرطة أنها علمت أن بافاو كان يُخطط للهرب مستخدما متفجرات لعمل فتحة في حائط السجن، بالرغم من أنه من المفترض أن يُنهي فترة سجنه عن تهم غسل الأموال العام المقبل، إلا أنه من المتوقع بعدها أن يتم ترحيله إلى البرازيل.

وقالت السُلطات إنها نقلت بافاو إلى وحدة خاصة بعيدا عن زنزانته المترفة في سجن تاكومبو بالقرب من العاصمة أسونسيون، ويُجري تحقيق حاليا بشأن معرفة كيف سمح المسؤولون في السجن بأن يتمتع بافاو بتلك الحياة المترفة داخله.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن بعض السجناء قولهم إن من يرغب في الإقامة داخل الزنزانة المترفة يجب أن يدفع إلى بافاو مبالغ تصل قيمتها إلى 5 ألف دولار وإيجار أسبوعي قيمته 600 دولار.

image.jpg
image.jpg
image.jpg
image.jpg
image.jpg
image.jpg
image.jpg
image.jpg