طنجة: رفع درجة التأهب الأمني بمطاعم ماكدونالدز تزامنا مع احتفالات نهاية السنة

لوحظ اليوم  الأربعاء 23 دجنبر، ان المطاعم الامريكية "ماكدونالدز" الكائنة بمدينة طنجة اتخذت إجراءات أمنية استثنائية، بحيث تمنع كل زبون يحمل في يده او على ظهره حقيبة من الدخول اليها، الا بعد تفتيش هذه الحقيبة و إخضاعها للفحص بواسطة آلة يدوية.

و يعتقد ان هناك معلومات استخباراتية تفيد بان العلامات التجارية العالمية الامريكية الموجودة بالمغرب، قد تكون هدفاً لاعتداءات "ارهابية"، تزامناً مع احتفالات نهاية السنة خصوصاً ليلة 31 دجنبر، من طرف بعض المتطرفين الذين اتخذوا من العنف منهجاً.

حيث يخشى ان يدخل الى أحد مطاعم "ماكدونالدز" بطنجة، أحد هؤلاء الغلاة المغسولة أدمغتهم، و يقترف فعل إجرامي قد يٌقنبل به المكان، أو قد يخرج سلاح اتوماتيكي يرشٌ بها الزبناء على طريقة مسرح "باتاكلان" بباريس.

لدى ينبغي اليقظة و الحذر، و يجب على عناصر الأمن الخاص المكلفة بتأمين مطاعم شركة "الإخوة الأمريكان ريتشارد و موريس ماكدونالد" اللذين أسسوا فكرة علامة  مطاعم ماكدونالدز بصفة خاصة و كل الماركات الدولية القادمة من بلاد العم سام بصفة عامة، بالتنسيق مع رجال الشرطة القضائية قصد احباط أي محاولة هجوم "ارهابي" مفترض.

و الى جانب الحلول الأمنية، ينبغي على السلطات القضائية المغربية و مندوبية السجون و مؤسسة محمد السادس لإعادة الإدماج داخل المجتمع، إيجاد طرق موازية تدخل في إطار التكوين الديني لمعالجة هذه القضايا الشائكة على شاكلة غسل دماغ معاكس.

image.jpg
image.jpg