خطير..عودة السهرات والحفلات الى بيت الصحافة بطنجة

شهد بيت الصحافة بطنجة ليلة أمس السبت 18 يونيو 2016، حفل موسيقي متكامل الأركان، نشطه جوق يتكون من عدد كبير من المغنيين اختاروا لنفسهم شعار "من كل فن طرب"، هذه السهرة الخاصة جعلت جماهير غفيرة من المدعوين و عشاق الغناء الصوفي والطرب الأندالسي يحجون الى بيت الصحافة بطنجة بحثا عن المتعة في هذا الحفل الاستثنائي، كما توضح الصور المرفقة.

ورغم فضيحة تحويل بيت الصحافة بطنجة الى قاعة للحفلات والسهرات، خلال نفس هذا الشهر من السنة الماضية، وما تبعه من ضجة اعلامية، ضَل رئيس بيت الصحافة بطنجة السيد سعيد كوبريت متعنتاً بانه على صواب، و بعد مرور سنة، عاد مرة أخرى الى فتح أبواب بيت الصحافة بطنجة للسهرات والحفلات.

ومعلوم ان بيت الصحافة بطنجة هو فضاء للتلاقي بين الصحافيين وتبادل التجارب بينهم، وتوفير الخدمات في مجال التكوين وتقوية قدرات الاعلاميين، الشيء الذي جعل مؤسسات حكومية تخصص له سنوياً دعم بمائات الملايين، كما ان ادارته خصصت لأعضائها رواتب شهرية كبيرة، الا ان تحويل بيت الصحافة بطنجة الى قاعة للحفلات والسهرات والأفراح والأعراس، أمر غير مقبول وخطير يتطلب وقفة من الصحافيين، وفتح تحقيق من وزارة الاتصال في الموضوع.

عبد الكريم الريفي 

image.jpg
image.jpg
image.jpg