شاهد..فوضى عارمة ببيت الصحافة بطنجة وسيارة بنكيران "تدهس" المحتجين

فوضى عارمة تلك التي حدثت مساء أمس الأحد 19 يونيو، بفضاء بيت الصحافة بطنجة، حين حٌصر رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران من طرف العشرات من الأساتذة المنتمين لـ "التنسيقية المحلية 10000 إطار تربوي" بالمدرسة العليا للأساتذة في تطوان. 

حيث نظم الأستاذة وقفة احتجاجية بفضاء بيت الصحافة بطنجة، وطالبوا من خلالها الحكومة بالإيفاء بوعودها والتزاماتها، والعمل على إدماج خريجي المشروع في سوق الشغل، بناء على الاتفاق الذي وُقّع في نونبر 2013.

وعند ركوب بنكيران في سيارته الحكومية من نوع "ميرسيدس كلاس اس بمحرك 12 أسطوانة"، حاصره الأساتذة المحتجين و رفعوا شعارات تطالب بإنصافهم، فيما أنصار رئيس الحكومة ردوا عليهم ب "العاشقي في النبي"، بحيث استطاع سائق سيارة بنكيران ان "يدهس" ببطء المحتجين الذين حاصروه حتى تمكن من الهروب في اتجاه العاصمة الرباط، كما يوضح الفيديو المرفق.

هذا، واستنكرت الحركة التصحيحية للاعلام بالمغرب، تخصيص بيت الصحافة للقاءات السياسية والحزبية، و أكدت ان هذا البيت هو مركب سوسيو-ثقافي ينبغي ان يكون محايدا و بعيدا عن الصراعات السياسية، وأدانت كذلك، كرائه وتحويله الى قاعة للسهرات والأفراح كما حدث أول أمس ليلة السبت، وطالبت باقالة سعيد كوبريت الرئيس التنفيذي لبيت الصحافة الذي يرتكب تجاوزات خطيرة في تسيير هذه المعلمة الممولة من أموال دافعي الضرايب، والتي هي ملك لكل الصحافيات والصحافيين.