طنجة: سكان العرفان يحتجون مرة أخرى على الخطر المحدق بهم من طرف مهاجرين أفارقة

الأوقات- متابعة: احتج سكان مجمع العرفان بمنطقة بوخالف بطنجة مرة أخرى، أمس (الأحد)، من أجل مطالبة السلطات الأمنية بالتدخل لوضع حد لتجاوزات المهاجرين الأفارقة بالمنطقة، وتوفير الأمن لهم ولأبنائهم ومراقبة الوضع عن كثب بدلا من الجولات والتنقلات النادرة، التي لا تتم إلى إلا تحت الطلب وفي الحالات الخطيرة جدا.

وسار عشرات المواطنين، رجالا ونساء وشيوخا وأطفالا، في مسيرة جابوا خلالها جل شوارع الحي وأزقته وهم يحملون لافتات تكشف معاناة السكان على جميع المستويات، حيث ركزت أغلبها على الأوضاع المزرية التي يعيشها الحي من جراء الإهمال واللامبالاة من طرف السلطات المحلية، من أجل حماية أملاك المغاربة التي باتت مهددة الاستيلاء والتخريب، فيما تناولت بعضها معاناة السكان مع بعض المهاجرين غير النظاميين الأفارقة، الذين أصبحوا يمثلون خطرا عليهم وعلى أبنائهم جراء سلوكاتهم غير الأخلاقية وتجاوزاتهم التي تصدر عن مجموعة منهم.

وكشفت مصادر إعلامية أن المحتجين رفعوا شعارات تتهم السلطات المحلية بالتواطؤ ضدهم بالتغاضي عن تطاول هؤلاء الأفارقة على أملاكهم الخاصة، من خلال تكسير الأقفال واقتحام مجموعة من الشقق السكنية وحيازتها بالقوة، مشددين على ضرورة توفير دوريات أمنية كافية لوقف تجاوزات بعض المهاجرين، الذين أصبحوا يمثلون مصدر إزعاج دائم يقلق راحة السكان.