خطير.. مظاهرة لرجال الأمن الوطني أمام ولاية أمن طنجة

تظاهر ليلة الاربعاء، عدد كبير من رجال الأمن بزي مدني، الذين جاؤوا الى مدينة البوغاز، في إطار التعزيزات الأمنية خلال الزيارة الملكية، و حسب المعلومات التي حصلت عليها "الاوقات" من مكان التظاهر الذي حضرت اليه مختلف تشكيلات المخابرات، انه بعد مغادرة الملك محمد السادس لمدينة طنجة مساء الاربعاء، و يعتقد انه سيعود اليها بعد العيد مباشرة.

الا ان الامنيون المتضاهرون لم يتوصلوا بأي أوامر من كبارهم تفيد إنهاء مهمتهم من اجل مغادرة عروس الشمال قصد قضاء طقوس عيد الأضحى المبارك رفقة أسرهم، الشيء الذي اثار حفيظتهم، و جعلهم يتمردون على هذه القوانين التي تقيد و تمنع العسكريين و شبه العسكريين الحاملين للسلاح من التظاهر، و تٌعَد هذه التظاهرة الاحتجاجية لعناصر شبه عسكرية حاملة للسلاح الاولى من نوعها بالمملكة بعد محاولة الانقلاب العسكري في سبعينيات القرن الماضي.

صورة لعناصر الأمن بزي مدني يتظاهرون امام باب ولاية طنجة 

صورة لعناصر الأمن بزي مدني يتظاهرون امام باب ولاية طنجة 

الحافلات التي تقل العناصر الأمنية المتظاهرة 

الحافلات التي تقل العناصر الأمنية المتظاهرة