الجمارك تكشف خدعة الإسباني "مانويل" أحد أباطرة استيراد رخام "المارمور" بطنجة

علمت "الأوقات"، ان الجمارك المغربية استطاعت فك شفرة خطة جهنمية كان ينهجها إسباني يسمى "مانويل" أحد أباطرة استيراد رخام "المارمور الأسود كلاكسي" كان يكتري مستودع بطنجة، عن طريق ميناء الدارالبيضاء بواسطة مكتب للتعشير تسيره امرأة، وبعد ادخاله كمية كبيرة من الحاويات، ومرور مدة راكم من خلالها "مانويل" مبالغ ضخمة، انكشف أمره.

الخطة التي كان ينهجها هي كالتالي، حيث كان يستورد "المارمور الأسود كلاكسي"، من دولة الهند الى اسبانيا ثم يوجهها الى ميناء الدارالبيضاء، وبطريقة معينة عبر مكتب التعشير المذكور، كان يستفيد من عدم أداء مستحقات الجمارك على أساس ان المنتوج يدخل في إطار euro1 المعفى من التعشير، الا انه ولأسباب معينة فضحته امرأة وكشفت للجمارك هذه الخطة.

وعند بحث إدارة الجمارك، تبين لها ان "المارمور الأسود كلاكسي" لا يصنع في اسبانيا، و تبعاً لدلك، فرضت على شركة الإسباني "مانويل"، التي كانت تتهرب من اداء واجبات التعشير، غرامة مالية تقدر باكثر من 700 مليون كتعويض، الا ان الإسباني اختفى، ويذكر انه بعد الأزمة التي ضربت المملكة الإسبانية، اضطر عدد من الإسبان التوجه الى المغرب قصد الاستثمار، ولكن من بعد ذلك، أثبتت إحصائيات أن بعضهم ارتكب عمليات نصب واحتيال فرق التراب المغربي وهرب.