مئات الآلاف من أفراد الجالية المغربية يتوافدون جيئة وذهابا عبر باب سبتة

الأوقات- و م ع: بلغ عدد أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج الذين عبروا موقع باب سبتة ذهابا وإيابا منذ انطلاق عملية مرحبا 2015 والى غاية نهاية الاسبوع المنصرم، 335 ألف و599 شخصا. فيما عبرت 68 ألف و537 سيارة الموقع ذهابا وإيابا خلال الفترة ذاتها.

وأفاد مصدر جمركي أن عدد أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج، الذين حلوا بالمغرب عبر موقع باب سبتة، من بداية عملية مرحبا 2015 يوم 6 يونيو الماضي وإلى غاية منتصف ليلة أمس الاحد، بلغ 198 ألف و144 شخصا بزيادة قدرها 1ر4 بالمائة مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية ، فيما بلغ عدد السيارات 42 ألف و744 بتراجع نسبته 3ر3 بالمائة مقارنة مع نفس الفترة من العام المنصرم .

وعند الخروج، بلغ عدد أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج، الذين توجهوا نحو بلدان الاقامة عبر موقع باب سبتة منذ انطلاق عملية العبور والى غاية منتصف ليلة امس الاحد ، 137 ألف و455 شخصا بزيادة قدرها 23 بالمائة مقارنة مع الفترة ذاتها من عام 2014، مقابل 25 ألف و827 سيارة بزيادة قدرها 4ر23 بالمائة مقارنة مع العدد المسجل خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وأشار المصدر الى أن فترة الذروة على مستوى موقع باب سبتة سجلت خلال بداية شهر غشت الجاري عند الدخول، إذ بلغ عدد الاشخاص يوم فاتح غشت 7046 فردا وعدد السيارات 1870 سيارة، فيما بلغ العدد يوم 2 غشت الجاري 9286 شخصا و1857 سيارة .

وأكد المصدر أن عملية العبور مرحبا 2015 تمر الى غاية اليوم الاثنين في "ظروف جيدة بفضل التنظيم والتنسيق المحكمين " بين مختلف المتدخلين في عملية العبور، إدارة الجمارك والأمن الوطني والقوات المساعدة وقطاع الصحة والسلطات المحلية ومؤسسة محمد الخامس للتضامن، وكذا بفضل الخدمات المقدمة لمغاربة المهجر ، التي تعززت هذه السنة بمرافق خدماتية متنوعة تهم الجانب الاجتماعي والصحي والاداري .