شاطئ كابونيكرو يلفظ جثة جديدة لشاب في مقتبل العمر

الأوقات- متابعة: طفت جثة شاب في مقتبل العمر، بشاطئ "كابونيكرو"، أمس الجمعة، كان قد لقي حتفه غرقا قبل أيام قليلة وسط مياه البحر بنفس المنطقة، حين بلعته أمواج البحر وهو يسبح رفقة زملائه بالشاطئ، إلا أن عدم درايته الكافية بالسباحة حال دون اسمراره في الحياة، حيث فارق الحياة بفعل التيارات المائية الجارفة والقوية التي جذبته إلى الداخل، قبل أن تبتلعه الأمواج ويختفي عن الأنظار، رغم محولات أصدقائه الفاشلة لإنقاذه.

وعلمت "الأوقات" أن جثة الضحية، التي تأكد أنها تعود للمسمى قيد حياته (ح.ن)، الذي ينحدر من تطوان ويبلغ من العمر حوالي 16 سنة، قد تم اتشالها من طرف عناصر الوقاية المدنية، مباشرة بعد أن تلقت إخطارا من طرف احد المواطنين، الذي أفاد أنه عثر على جثة شاب مرميا بالشاطئ المذكور، لتنتقل المصالح الأمنية إلى عين المكان، بما فيها الشرطة العلمية وممثل عن النيابة العامة، الذي عاين الجثة قبل نقلها إلى مستودع الأموات بمستشفى سانية الرمل بالمدينة