الديبلوماسي والإعلامي التطواني "محمد العربي المساري" في ذمة الله

 

الأوقات- متابعة: انتقل إلى عفو الله وزير الاتصال الأسبق، محمد العربي المساري، اليوم السبت بالرباط، عن سن 79 سنة، وفق ما علم لدى أسرة الفقيد.
والراحل من مواليد يوليوز 1936 بتطوان و قد سبق أن تولى وزارة الإتصال من مارس 1998 إلى شتنبر 2000 في حكومة عبد الحمان اليوسفي، وهو عضو في اللجنة التنفيذية لحزب الإستقلال منذ 1974، وانتخب نائبا برلمانيا حيث ترأس الفريق النيابي لحزبه كما عين سفيرا للمغرب بالبرازيل.

 

واشتغل الفقيد محمد العربي المساري في الإذاعة من 1958 إلى 1964، قبل أن يلتحق بجريدة “العلم” التي تدرج فيها من صحافي فرئيس تحرير إلي مدير.
كما تولى رئاسة اتحاد كتاب المغرب لثلاث ولايات 64 و69 و72. و كان أيضا عضوا في الأمانة العامة لاتحاد الصحفيين العرب منذ 1969 ثم نائبا لرئيس نفس الاتحاد من 1996 حتى 1998.