تشديد المراقبة على بارون المخدرات "عبدالله كمكام" الملقب "ميسي" بعد إطلاق سراحه

علمت "الأوقات"، ان بارون المخدرات المدعو "عبدالله كمكام" والملقب "ميسي"، أو "Messi del estrecho"، قد تم تشديد المراقبة القضائية عليه بعد إطلاق سراحه بكفالة مالية من طرف قاضية بمحكمة مدينة الجزيرة الخضراء، بعدما حددت له الانتقال الى مقر الشرطة قصد التوقيع وتسجيل حضوره كل 15 يوماً والتصريح بمكان إقامته.

حيث تم إطلاق سراحه بكفالة في ماي 2015 ومتابعته في حالة سراح، على خلفية اعتقاله رفقة 28 شخص وكمية ضخمة من الحشيش المغربي تقدر 4 أطنان و700 كيلوغرام تم تهريبها من شمال المغرب بحراً، سنة 2014، و رغم تحديد المحكمة توقيع بارون المخدرات "ميسي" كل 15 يوماً، الا ان رئيس فرقة مكافحة المخدرات بالجزيرة الخضراء اجتهد وفرض عليه التوقيع والحضور الى مركز الشرطة بشكل يومي.

ويذكر ، أن بارون المخدرات "ميسي" في الثلاثينيات من العمر، لمع نجمه حين ظهر عبر وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي في صور فوتوغرافية مع كبار مشاهير، منهم رئيس فريق ريال مدريد "فيورينتنو بريز" و "ريدوان"، الشيء الذي جعل قضيته اثناء توقيفه تسلط عليها الاضواء وتنقلها مختلف المنابر الإعلامية على مستوى العالم.

image.jpg
image.jpg