شجار بمقهى للشيشة يكشف علاقة شذوذ جنسي لملياردير بطنجة

وقع شجار أول أمس داخل مقهى للشيشة كائن ب"بلاص موزار" بطنجة، حيث تشاجر المدعو "أ.ي" وهو شقيق ملياردير مشهور بطنجة، مع شاب يسمى "ع.ح" في العشرينيات من عمره من أجل معاقبة هذا الأخير و مطالبته بالابتعاد عن شقيقه الملياردير "م.ي" و الإقلاع عن علاقة الشذوذ الجنسي التي تجمعهما.

و علمت "الاوقات"، ان الملياردير هذا لمع نجمه بعروس الشمال، لكونه صدرت في حقه عدة مذكرات بحث محلية و وطنية و دولية، دون ان تتمكن المصالح الأمنية من توقيفه، رغم شهرته بالسهر في كباري معروف بكورنيش طنجة، يسيره الإخوة بائعي الأعشاب المغربية العائدين من بلدة L'Hospitalet de Llobregat بإقليم كاتلونيا باسبانيا، و ما على عناصر الإستعلامات العامة و شرطة الأخلاق الا مراجعة كاميرات المراقبة المثبتة داخل الكباري لضبط الليالي الحمراء و السهرات الذكوريّة للملياردير المدمن على أفعال قوم لوط.

وعلمت الجريدة، ان الملياردير متزوج و عنده ثلاثة أبناء، الا انه مريض جنسيا، و ينفق أموال باهظة للارتباط باشخاص مهوسين بالجنس من الجنسين، ونظرًا للمال المتوحش الذي يتوفر عليه كان يشتري ذمم البعض و يسافر الى الديار الأوروبية، رغم وجوده في حالة فرار من العدالة، و يقال ان احدى عشيقاته تدعى "حليمة" معروفة بمدينة الدارالبيضاء على أساس انها بائعة الهوى و سحاقية في ذات الوقت، وحسب مصادرنا فان الملياردير اشترى لها سيارات فارهة واحدة من نوع "رانج روفر" و اخرى من نوع "فيراري".

و عند البحث عن أسباب صدور مذكرات البحث ضد الملياردير، تبين للجريدة ان أوامر إلقاء القبض و التوقيف الصادرة في حقه، ليس بسبب اقترافه الشذوذ الجنسي، بل تتعلق بالتهريب الدولي للمخدرات منها عبر الزوارق المطاطية الفائقة السرعة من شواطىء المدار الحضري لطنجة من بينها شاطئ "بلايا بلانكا"، و بالنسبة للمذكرات الصادرة عن السلطات الإسبانية، تتعلق بمخدر الشيرا كذلك، منها ارتباطه بملف "عبدالله كمكام" الملقب ب "ميسي" المتابع بإدخال الحشيش المغربي الى اسبانيا عن طريق شاطىء "خيطاريس" التابع لمدينة الجزيرة الخضراء بالجنوب الإسباني.

image.jpg
سيارة مرسيدس شبيهة بالتي يملكها الملياردير  الشاذ جنسيا تقدر قيمتها بحوالي ربع مليار

سيارة مرسيدس شبيهة بالتي يملكها الملياردير  الشاذ جنسيا تقدر قيمتها بحوالي ربع مليار

image.jpg