من قتل محمد الشتوي الجندي بالقوات المساعدة المكلف بحراسة سد الوحدة؟

قٌتل عنصر بالقوات المساعدة اسمه محمد الشتوي، ونٌقل جثمانه إلى مستودع الأموات بمستشفى “الدوق ذي طوفار” بطنجة، وآثار العنف ظاهرة عليه، بناءاً على تعليمات الوكيل العام لدى استئنافية طنجة.

وتعود تفاصيل  هذه الجناية الخطيرة، الى مساء يوم الجمعة 09 شتنبر الجاري، حين زار الهالك أسرته ضواحي القصر الكبير بمناسبة عيد الأضحى، قبل أن يتلقى مكالمة هاتفية، خرج على اثرها من المنزل مسرعاً ولم يعد.

محمد الشتوي المجند في صفوف القوات المساعدة شاب في العشرينيات من العمر، كان مكلفا بحراسة سد الوحدة بإقليم سيدي قاسم، تعرض للتصفية الجسدية من طرف مجهولين في ظروف غامضة، وعٌثر عليه جثة هامدة بالقرب من منزل أسرته.

عناصر الدرك الملكي فتحت تحقيقاً في الموضوع، وسكان دوار أولاد سدرة، بضواحي القصر الكبير، شيعوا جثمانه أمس الأحد، في موكب جنائزي مدني.

الضحية محمد الشتوي 

الضحية محمد الشتوي