انطلاق أشغال ترميم الموقع الأثري للقصر الصغير

أعلنت جَمْعية تُراث الساحل المتوسطي المغربي أنها تقـوم بـإنجـاز أشْغـال تـرْميم السُور الغربي للموقع الأثـَري بــالقصر الصغير، في نطاق شراكة مع مديرية التراث الثقافي بوزارة الثقافة وسفارة الولايات المتحدة الأمريكية، برسم منحة  استفادت منها الجمعية عن سنة 2014 من أجل تنمفيذ مشروع ترميـم موقع القصر الصغير.

وقد تـَمّ اختيــار جزء من السور الغـربـي للموقـع مــوضوعـًا لعَمليّـة التـرميم هذهِ ، لأهميته التـّاريخيـّة حيْثُ يَـعوُد بنــاؤُه إلى القرن الثالث عشر، تحت حكم السلطان المريني يوسف ابن عبد الحق (1287)، كما أنه يندرج في إطار مخطط محافظة الموقع الرامي إلى استرجاع أهم المكونات المعمارية والأثرية لمدينة القصر الصغير كالسور الدائري والأبراج والأبواب والخندق ، إضافة إلى القلعة التي تعود إلى الفترة البرتغالية.

و يَمْتد السُور موضوع الترميم على حوالي 97 مترا ويتكون من ستة أبراج نصف دائرية. وقد تم الحرص على أن تقتصر مواد المستعملة على المـواد التقليدية كـالحَجر و الجير و الآجــُور، كما أن التقنيات المُتّبَعة في عَملية الترْميم تَحْترمُ الطُــرق و الأساليب التقليدية الأصلية .

ومعلوم أن موقع القصر الصغير الأثري يضاهي المواقع الأثرية الكبرى بـالمَغْرب وقَدْ يَفوقُهــا أهميّة منْ الـوجهة التـّاريخية والسياسية والعَسْكريـة ، كموقــع ليكسوس وتامودا وكوطا وزليل و وليلي وبناساـ تاموسيدا و شالة و أغمات وسجلماسة.

جريدة طنجة 

image.jpg