غليان و إحتجاج على رئيسة الدائرة بطنجة

شهد مقر الدائرة الحضرية لطنجة المدينة، صباح اليوم الثلاثاء 10 فبراير 2015 ، بحي مرشان، تذمر و احتجاج نقابين على سوء تسيير رئيسة الدائرة بطنجة المسماة نوال عبادو. 

و علمت "الأوقات"، ان رئيسة الدائرة هذه ، حديثة الالتحاق بهذا المنصب بعدما كانت تشتغل في ديوان محمد اليعقوبي والي ولاية طنجة - تطوان ، هذا الأخير هو الذي أعفى رئيس الدائرة السابق من مهمه ، و عين مكانه رئيسة الدائرة الممارسة حاليا انصافا للعنصر النسوي كما يقال.

الا انه منذ تسلم رئيسة الدائرة مهامها الجديدة ، حدثت حالة شلل في ملفات النقابات ، و ذالك بسبب رفض السيدة الرئيسة التوقيع على وصولات الإيداع ، ضدا على ما هو منصوص عليه في القوانين .

حيث ان هناك مجموعة من ملفات موضوعة على مكتب السيد عبد اللطيف المكلف بملف النقابات منذ شهور تنتظر توقيع رئيسة الدائرة ، التي لم تعرف كيف تتعامل مع هذه الملفات ، بحيث أكثرت المراسلات مع ولاية طنجة تطلب منها ما الذي ينبغي فعله. 

هذا و علمت الجريدة ، ان هناك حالة تذمر لدى الفعاليات النقابية من الطريقة التي تشتغل بها رئيسة الدائرة ، خصوصا الذين عقدوا الموتمرات القطاعية ، و تم انتخابهم بموجب البرنامج الذي تقدموا به بعد عمل جبار ، الا ان السيدة الرئيسة عرقلت لهم تنزيل هذا البرنامج. 

و بالتالي عِوَض ان تنطلق القيادات النقابية ، للقيام بمهامها و الدفاع على الموظفين المستظعفين ، و الطبقة المسحوقة اجتماعيا ، وجدت نفسها هذه القيادات النقابية انها تدافع على نفسها بسبب هذا الشطط المتعمد حسب تصريح قيادي نقابي مصور بالفيديو امام باب الدائرة الحضرية لطنجة المرفق قصد المشهادة لمعرفة هذه الاحداث الغير عادية .

كما حاولت الجريدة الاتصال بالسيدة رئيسة الدائرة لتوضيح وجهة نظرها ، الا انه تعذر عليها الوصول الى رقم هاتفها المحمول. 

image.jpg