ضابط شرطة متقاعد مختل عقليا دوخ قائد الملحقة الرابعة

علمت  "الاوقات"، ان ضابط شرطة متقاعد شعر راْسه أبيض يسكن بوسط طنجة في احدى البنايات القديمة، أكثر مؤخراً من زيارة الإدارات العمومية، مرةً يذهب الى مكتب وكيل الملك بابتدائية طنجة، ومرةً يذهب الى دائرة الأمنية الثانية، فأحيانا يشتكي بجيرانه و أحيانا يشتكي بحراس السيارات.

و لوحظ هذا الضابط المتقاعد، منذ بدأ العشر الأواخر من هذا الشهر المعظم وهو يتردد على بناية الملحقة الإدارية الرابعة الكائنة بشارع علال بن عبد الله خلال نهار رمضان، أخرها صباح اليوم الاثنين 13 يوليوز، حيث سجل هذا الضابط المتقاعد شكاية لدى القائد مفادها ان هناك أشغال في الشارع العام مرتبطة بأنبوب الماء التابع لشركة أمانديس ينبغي عرقلتها.

وعند البحث عن من هو هذا الشخص المتقاعد الذي ما ان يدخل الى اي إدارة حتى يقدم نفسه على انه ضابط شرطة متقاعد و يجب التعامل معه على هذا الأساس، حيث بين البحث ان هذا الشخص كان يعاني من مشاكل عائلية بسبب تعدد الزوجات، الا انه بعد خروجه التقاعد بدأ يعاني من اضطرابات نفسية، و تحول الى عنفي، الشيء الذي جعله يبقى وحيداً في أخر أيامه.

كما أظهر البحث ان جيران هذا الضابط المتقاعد يشتكون منه بسبب تعليقه لبعض الآيات القرانية و الأحاديث النبوية بالقرب من باب شقته، وكشف البحث كذلك ان هذه الاضطرابات العقلية جعلت الضابط المتقاعد يفقد صوابه، وعليه لم يعد يؤدي مستحقات كراء الشقة التي يقطن فيها، ما جعل مالك الشقة يحصل على حكم حجز له بموجبه على كل المنقولات الموجودة بداخل الشقة فانتظار إفراغه منها.

image.jpg