مؤسسة محمد السادس تساند وتدعم أصحاب سوابق قضائية لإدماجهم في المجتمع

 أعطت مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، أمس (الاثنين)، بالسجن المحلي (سات فيلاج) بطنجة، الانطلاقة الرسمية لأنشطة مدرة للدخل لفائدة أشخاص سبق وأن قضوا عقوبات سالبة للحرية، وذلك بقيمة إجمالية تبلغ 262 ألف و519 درهم .

وتسعى هذه المبادرة الى إعادة إدماج الاشخاص الذين سبق وأن قضوا عقوبات سالبة للحرية في محيطهم الاجتماعي والاقتصادي لتمكينهم من العيش بكرامة والمساهمة في تنمية مجتمعهم كمواطنين صالحين كاملي الصفة.

وتندرج هذه المبادرة في إطار اتفاقية الشراكة القائمة بين مؤسسة محمد السادس لاعادة ادماج السجناء وولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة والوكالة الوطنية لانعاش التشغيل والكفاءات ومؤسسة التوفيق للتمويل الاصغر ،واستفاد من الدفعة الاولى للمبادرة 21 شخصا من بينهم 6 نساء، الذي استفادوا من برامج التأهيل والتكوين المهني خلال فترة قضاء العقوبة الحبسية.

وتم بالمناسبة توزيع تجهيزات ومعدات لممارسة مهن متعددة منها، نجارة الألمنيوم والترصيص الصحي وكهرباء البناء مع دراجات نارية، والفصالة والخياطة وصناعة الحلويات التقليدية وتحضير وبيع الخبز، وأنشطة أخرى تجارية وخدماتية وحرفية، بالإضافة إلى منح المعنيين مساعدات مالية.

السجن المحلي بطنجة 

السجن المحلي بطنجة