المنافسة تشتد بين إلياس العماري وسعيد خيرون لرئاسة جهة طنجة تطوان، وهذه هي الأسباب

الأوقات- متابعة: أدى تصحيح خطأ في محاضر جهة طنجة تطوان الحسيمة، إلى إعلان وزارة الداخلية للنتئج النهائية، عكس ما كان متداولا في وسائل الإعلام، ما جعل التنافس يصل إلى أشده جراء هذا المستجد.

تصحيح الخطأ بأحد المحاضر بمدينة العرائش، جعل التحالف الحكومي يتوفر على أغلبية المقاعد بالجهة، حيث حاز على 32 مقعدا، مقابل 31 مقعدا للمعارضة بعد إضافة مقعد للائحة حزب التجمع الوطني للأحرار بدل حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.

بهذا المستجد الجديد تكون المنافسة قد اشتدت من جديد بين سعيد خيرون مرشح حزب العدالة والتنمية وبين إلياس العماري، القيادي النافذ في حزب الأصالة والمعاصرة، لتمتد إلى المنافسة الشرسة بين بنكيران والعماري، نظرا للدلالات السياسية والرمزية التي تمثلها الجهة، الشيء الذي ستتمخض عنه مفاجآت غير متوقعة في جلسة التصويت على رئيس الجهة.