المكتب الوطني للسكك الحديدية يؤكد انخراطه في إنجاح (كوب 22)

 أكد المكتب الوطني للسكك الحديدية انخراطه في إنجاح قمة (كوب 22) التي ستنعقد في شهر نونبر المقبل بمدينة مراكش. 

وأوضح المكتب، في بلاغ بهذا الخصوص، أنه كفاعل نقل منخفض الكربون بطبيعته، يؤمن النقل عبر السكك الحديدية ل750 حاوية بين الدار البيضاء ومراكش، موجهة للتحضير لهذا الحدث الدولي. 

وعزا اختيار النقل السككي لكونه وسيله نقل مستدامة وأكثر إيكولوجية يحظى بمزايا مؤكدة للساكنة، من خلال طابعه كوسيلة تؤمن نقل عدد كبير من الركاب، وتكلفته المنخفضة، وأمنه وسلامته، واقتصاده على مستوى الفضاء والطاقة واحترامه للبيئة (يصدر فقط ما بين 2 إلى 4 في المئة من كربون قطاع النقل). 

وما وراء تداعياته الإيجابية على البيئة، تتماشى عملية النقل هاته تماما مع أهداف المكتب بخصوص التزامه بتقليص انبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري ويعكس تعبئته من أجل المساهمة في إنجاح كوب 22، وفق بروتوكول الاتفاق الذي وقعه يوم الخميس 21 يوليوز 2016، مع لجنة الإشراف على تنظيم هذه التظاهرة العالمية المخصصة لرهانات التغيرات المناخية.

image.jpg