محمد البشير العبدلاوي أو محمد أفقير عمدة لمدينة طنجة

 

الأوقات- وكالات: كثرت  التكهنات  بعد ظهور النتائج  النهائية،  للانتخابات  الجماعية بمدينة طنجة، بعد تحقيق العدالة  والتنمية لأغلبية مريحة،  تمنحها الظفر بعمدة  مدينة  ذات  البحرين، عن  من  هو  العمدة  المرتقب لمدينة طنجة،  الذي  لن  يخرج  عن  وكلاء لوائح  العدالة  والتنمية  بالمقاطعات الأربع، وذلك بين كل من محمد  البشير العبدلاوي وكيل لائحة المصباح بمقاطعة مغوغة، والذي يعد  الأوفر حظا بالظفر بمنصب عمودية طنجة، بالنظر  لعلاقته  الطيبة  مع أعضاء المكتب المركزي لحزب  المصباح، وصاحب  ثقة  بالنسبة  اليهم، فضلا عن كونه  منسق جهة طنجة تطوان الحسيمة للحزب،   يليه محمد  خيي  نظرا لما اكتسبه  من خبرة  على مستوى تدرجه  في  تولي المسؤوليات  الحزبية، ككاتب اقليمي لعمالة طنجة أصيلة لشبيبة  الحزب، وكذا  كنائب برلماني، ويعد أحد الوجوه الشبابية السياسية النشيطة بالمدينة  في السنوات  الأخيرة
 
  أما محمد أفقير فقد  يتم استبعاده،  نظرا لسوء صحته، المتأرجحة  بين المتدهورة والحسنة، لما  يتطلب  المنصب من مسؤوليات متعددة، وكثرة الاجتماعات ووحضوراللقاءات داخل المدينة  وخارجها، بالرغم من  توفره  على تجربة في التسيير،  عبر توليه رئاسة  مقاطعة المدينة  سابقا، في حين  يظل طموح أحمد  الغرابي  مقتصرا على  رئاسة  مقاطعة  مغوغة فقط. 
 
  بحيث يرى أغلب  المتتبعين للمشهد  السياسي بطنجة، ان  رئاسة  الجماعة الحضرية، سيترأس لها اما محمد  البشير العبدلاوي،  أو  زميله  في الحزب  محمد  خيي الخمليشي.