بعد المسيرة الفضائحية.."البام" يصدر بيان حول موقعه الرسمي الذي تعرض لهجوم إلكتروني

أصدر حزب الاصالة والمعاصرة بياناً موجه للرأي العام، مفاده، أن الموقع الرسمي لحزب "الجرار" تعرض ابتداء من الساعة الحادية عشر والنصف من صباح يوم الأحد 18 شتنبر 2016، لعدة محاولات مستمرة ومكثفة للاختراق.

وحسب ذات المصدر، فان هذه المحاولات تلتها هجمات فاشلة لحجب الخدمة الموزعة، بالإضافة إلى محاولات لاختراق صفحات الأمين العام على شبكات التواصل الاجتماعي وكذا صفحات العديد من المناضلات والمناضلين.

وأشار البيان، ان تقنيو الحزب صدوا ما يقارب الملايين من البيانات غير اللازمة التي كانت تهدف إلى إغراق وتكثيف الضغط على الموقع الرسمي للحزب، مما كان من شأنه أن يسبب بطئا في الخدمات المقدمة عبر الموقع.

وكانت مدينة الدار البيضاء قد عرفت أول أمس الأحد، مسيرة احتجاجية ضد رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران تحت شعار "ضد أخونة الدولة والمجتمع" شارك فيها عدد من المغاربة المستضعفين والبؤساء المغرر بهم.

وذلك، لكون علامات التيه السياسي كانت ظاهرة على محيا أغلبية المتظاهرين، الذين قدموا من مختلف بطاح المملكة للمشاركة في هذه المسيرة الفضائحية، ما تسبب في انقسام نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي إلى فسطاطين.

فسطاط يتساءل عن من يقف من وراء المسيرة المأساة، وفسطاط يقول ما بعد الحق الا الضلال، في الإشارة الى أن المتظاهرين أنفسهم كشفوا بصريح العبارة أن حزب البام والداخلية هما من وراءها.

image.jpg