المصباح يقود حزب الجرار للمحاكمة في آخر أيام الحملة الانتخابية، وهذه هي الأسباب

الأوقات- حفصة ركراك: تسلمت المصالح الأمنية بطنجة، شكاية من حزب العدالة والتنمية، يتهم فيها حزب الأصالة والمعاصرة، بارتكابه خروقات تتنافى مع قوانين الحملة الانتخابية، حيث لجأ إلى استغلال المعالم الدينية والوطنية في الترويج لحملته، وفق ما جاء في الشكاية.

وأوضح حزب المصباح في شكايته، أن حزب الجرار قد تعمد إظهار الصومعة واللونين الأخضر والأحمر، اللذان يرمزان إلى العلم المغربي، في وصلات إعلانية تم بثها على اليوتوب ومواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت المصالح الأمنية قد استمعت، أمس الثلاثاء، إلى مرشحي البام في شخص رضوان الزين وعبد العزيز بن عزوز، وكيلا لائحة مقاطعة السواني، اللذان تم اتهامهما من طرف البي جي دي في شخص البشير العبدلاوي الكاتب الإقليمي للحزب، وأحمد الغرابي وكيل اللائحة بمقاطعة السواني.

وستقوم المصالح الأمنية بإحالة محاضر الاستماع إلى المشتكين في حزب المصباح، على النيابة العامة لدى ابتدائية المدينة، قبل أن يتم عرض الملف على الجهة القضائية المختصة.

 وتعتبر هذه الضربة بمثابة رد على ضربة سابقة قام بها حزب الأصالة والمعاصرة في انتخابات سابقة، حين قدم دعوة قضائية يتهم فيها حزب المصباح باستغلاله لصومعة المسجد لنيل تعاطف الناس واستقطاب أصوات المنتخبين، ما أدى إلى إعادة مساطر الانتخابات، لتكرر الأسطوانة نفسها مرة أخرى بمعادلة عكسية، وتشتد معها شرارة الحملة الانتخابية في الساحة السياسية، كلما بدأ العد العكسي يقترب من لحظة الحسم.