انتشار الأزبال في المستودعات تحت الأرضية بكورنيش طنجة

يشتكي عدد من زبناء و رواد المستودعات تحت الأرضية الكائنة بمحج محمد السادس بكورنيش طنجة، التي تم إنجازها في إطار مشروع طنجة الكبرى، من انتشار الأزبال بشكل عشوائي في الممرات التي يسلكها المارة للخروج من المستودعات (الصورة 1).

وحسب ذات المصادر، فانه بعد توقيف الزبناء لسياراتهم، يمرون عبر ممرات غير مجهزة عٌطلت بها الأشغال منذ مدة، وتركت هكذا بالاسمنت (الصورة 1 و 2)، الشيء الذي جعل المكان مظلم ورمادي اللون، بحيث يلتجىء الزبناء إلى استعمال هواتفهم النقالة من أجل إنارة الممرات لتفادي المرور على الأزبال.  

إهمال المستودعات تحت الأرضية بكورنيش طنجة على هذا النحو، يطرح عدد من علامات الاستفهام حول مدى نجاعة تتبع السلطة الوصية المتمثّلة في الوالي محمد اليعقوبي لمشروع طنجة الكبرى الذي استنزف من خزينة الدولة مبالغ مالية تقدر بالملايير قصد ترجمته على أرض الواقع.

الصورة 1

الصورة 1

الصورة 2

الصورة 2