بوجو ستروين الفرنسية تضع لمساتها الأخيرة لإطلاق ثاني أكبر مشروع لها في المغرب

الأوقات- متابعة: بعد مجموعة "رونو" التي تمتلك مصنعا ضخما في منطقة طنجة المتوسط، والذي مكنها من تسويق سيارتها "داسيا" منخفضة الكلفة، وسيارات "دوكر" في أزيد من 54 بلدا، تعتزم الحكومة المغربية ومجموعة "بوجو ستروين" الفرنسية، بالاستعداد لإطلاق ثاني أكبر مشروع صناعي لتركيب السيارات في المغرب.

ومن المرتقب أن تساهم هذه المعامل التي تشتغل في مجال صناعة أجزاء السيارات في خفض الكلفة الإنتاجية لسيارات مجموعة "بوجو ستروين"، في محاولة منها لاستعادة حصصها السوقية التي فقدتها في العديد من الدول القريبة من السوق المغربي.

وبشأن المدينة التي ستحتضن المشروع، والغلاف الاستثماري الذي سيخصص له، قال مسؤول حكومي لصحيفة هسبريس الالكترونية، أن "كل هذه التفاصيل سيكشف عنها بحضور الملك في حينه، أما بالنسبة للمدينة التي ستحتضن المشروع، فسيتم اتخاذ قرار في شأنها في غضون أيام قليلة جدا.