شاطئ الغندوري يلفظ جثة شاب لقي حتفه غرقا

 الأوقات- متابعة: لفظت أمواج البحر بمدينة طنجة، مساء أمس الأحد، جثة شاب في أواخر العشرينات من عمره، كان لقي مصرعه غرقا في شاطئ "الغندوري" بمنطقة "مالاباطا"

ويشار إلى أن الشاب الضحية، لم يكن يسبح وإنما كان يتجول بشكل عادي بملابسه المعتادة، ويستجمم عن بعد بمياه البحرعلى الصخور بشاطئ "مرقالة"، غير أنه سقط فجأة، ليفقد السيطرة على مياه البحر، ويختفي عن الأنظار ويفارق الحياة،  لترمي به الأمواج بعد ذلك جثة هامدة إلى شاطئ "الغندوري".

وفور إخطارها الحادث حضرت مصالح الأمن إلى عين المكان، وفتحت تحقيقا في الحادث للتدقيق في ملابساته وحيثياته، في الوقت الذي وبينما تم نقل جثة الشاب إلى مستودع الأموات بمستشفى "الدوق دو طوفار"، وترجح جهات أنها لا تستبعد أن يكون الحادث انتحارا.