فتاتان تلفظان أنفاسهما الأخيرة بعد تناولهما سم الفئران بإقليم شفشاون

الأوقات- متابعة: أقبلت فتاتان، ليلة أمس الاثنين، حدا لحياتهما بطريقة مؤلمة، عن طريق تناولهما لسم الفئران، بباب برد ضواحي شفشاون.

وعلمت "الأوقات"، انه في الوقت الذي يروج بين المواطنين أن الفتاتين اللتين تبلغان من العمر على التولي 11 و 18 سنة ، قد أقدمتا على الانتحار، فإن عائلتهما تنكر ذلك مؤكدة أنهما تناولتا السم عن طريق الخطأ.

ويشار إلى أن إحدى الفتاتين لفظت أنفاسها الأخيرة في طريقها إلى المستشفى، فيما الثانية لقيت حتفها بعد وصولها إلى المستشفى الإقليمي في شفشاون.