فيديو قد يخفف العقوبة على ولد الساحلية

انتشر  فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يوضح ان الشرطي "رشيد.ش" الذي توفي متأثرا بجروحه على اثر دهسه من طرف سيارة للنقل السري، يسوقها الجاني المدعو "ولد الساحلية"، يظهر الفيديو أن أشخاص امسكوا بالشرطي و أنزلوه من فوق غطاء محرك السيارة و هم يتوسلون اليه بان يترك السيارة تذهب، الا ان الشرطي صرخ على الجميع و ضرب يد أحدهم، ثم عاد و قفز و التصق بالزجاجة الأمامية للسيارة، مغامرا بنفسه لكي يوقف "ولد الساحلية"، رغما عن أنفه.

هذا  الفيديو قد يستعمل أمام المحكمة في غرفة جنايات طنجة من طرف دفاع "ولد الساحلية" المعتقل حاليا في السجن المحلي بطنجة "ساتفيلاج"، و المتابع بتهم ثقيلة تتعلق بالقتل العمد مع سبق الإصرار و الترصد، الا ان هذا الفيديو يكشف بشكل واضح ان حتى الشرطي يتحمل جزء من المسؤولية في المغامرة بنفسه على هذا النحو، و لا يستبعد ان تكون هذه الحادثة نموذجا يٌدرس في مدرسة الشرطة وتكوين الأمنين المكلفين بتنظيم حركة المرور و الجولان قصد نهج طرق بديلة و جديدة لتوقيف مرتكبي مخالفات السير، خصوصا هناك تنسيق قوي بين الشرطة و رجال الدرك الذين يتتبعون الهاربين بالمروحيات.

image.jpg