ستون في المائة من البطاطس المعروضة للبيع في أسواق طنجة مهربة

الأوقات-متابعة: علمت "الأوقات" أن 60 في المائة من البطاطس المعروضة للبيع في أسواق طنجة، مهربة بطرق غير قانونية، ولا تخضع لقواعد المعاملات التجارية والاقتصادية التي يقوم عليها بيع الخضار وسط الأسواق، وفق ما أفادت به مصادر إعلامية، مما يسبب خللا في التنافسية لدى البائعين، وضعف ملحوظ للقدرة الشرائية للمواطنين.

وأفادت المصادر ذاتها، أن استفحال الظاهرة قد يتسبب للخزينة الجماعية في خسائر تعد بالملايين، نتيجة حرمانها من استيفاء الرسوم التي تستفيد منها عبر مداخيل سوق الجملة، إذ أن التجار تلمهربين للبطاطس، هم باعة معروفين بالمدينة، يعملون على جلب كميات مهمة من البطاطس من شركات متخصصة، ويقومون بتخزينها في "كراجات"، ويقدمونها للمستهلك دون أن يؤدوا واجبات التعشير والجباية المفروضة عليهم عند اللجوء إلى وساطة سوق الجملة.