سيارة بورش 960 تتميز بوزنها الخفيف

على ما يبدو لم تتخل إدارة شركة بورش في تسوفنهاوزن عن فكرة تصنيع سيارة خارقة جديدة قد تنافس سيارتي لامبورجيني Huracan وفراري 488 GTB.

يسمي مصممو هذه السيارة إنتاجهم الجديد بـ"بورش 960" وتقول مصادر مطلعة إن هذه التقليعة ستنزل إلى سوق السيارات بهذه التسمية بالذات علما بأن الشركة سجلت ترتيب الأرقام الجديدة هذه بصفته ماركة تجارية لها في سبتمبر الماضي.

لن يستخدم مهندسو شركة بورش قواعد متوفرة لسيارات أخرى في إطار تصنيع سيارتهم الكوبيه التي ستتصف بمحرك متوسط الحجم ولكنهم سيصممون قاعدة جديدة بالتعاون مع زملائهم من فروع أخرى لشركة فولكسفاغن القابضة حيث ستزود هذه البنية المصنوعة من الألومينيوم بعدد غير قليل من الأجزاء المصبوبة من سبائك خفيفة وأنواع متينة جدا من الفولاذ والمواد التركيبية مما سيخفض وزن هذه السيارة الخارقة في نهاية المطاف إلى ما لا يزيد عن 1400 كيلوغرام.

ينوي مختصو الشركة تزويد هذه السيارة بمحرك رباعي التيربو وثماني أسطوانات مركبة بشكل متناظر أفقيا حجمه 3.9 لتر.

من المتوقع أن يولد هذا المحرك قدرة بمقدار نحو 650 حصانا الأمر الذي سيؤمن تفوق تقليعة بورش على السيارات المنافسة لها.

يخضع هذا المحرك لتجارب الآن وهو مركب على سيارة بورش من موديل Cayman المعدل.

تجدر الإشارة إلى أن المهندسين يختبرون بشكل متزامن منظومة جديدة مبدئيا لتغيير معامل الانضغاط لستسمح بتقنين الوقود وزيادة مدى التجاوب للمحرك وذلك في إطار إجراء التجارب للمحرك بذاته.

اختار المختصون هذا النوع من المحرك وليس المحرك الذي تركب أسطواناته على شكل حرف V في سبيل تنزيل موقع لمركز الثقل للسيارة. ستتسارع موديل "بورش 960" إلى 100 كيلومتر في الساعة خلال 2.5 ثانية.

بناء على المعطيات الأولية سيبدأ تصنيع هذه السيارة على خط الإنتاج في بداية عام 2017.