السلطات تشرع في هدم بنايات تشكل تشويشا بمحيط مطار طنجة الدولي

الأوقات- متابعة: علمت "الأوقات" بأن السلطات المحلية، قد نفذت، صباح اليوم الجمعة، أول قرار هدم طال إحدى بالبنايات المقامة في محيط مطار طنجة الدولي، بدعوى أنها تشوش على حركة الملاحة الجوية نظرا للجدل القائم حول قانونيتها، خاصة وأنها متواجدة على مسافة قريبة من المطار.

وفي الوقت الذي واجه فيه رجال السلطة صاحب البناية بوثائق تثبت عدم قانونية البناية، وإرفاقهم للوثيقة التي تثبت التشديد على الهدم الفوري،  أصر صاحب العمارة على إثبات قانونية البناية بوثائق أخرى يملكها بحوزته، متوعدا باللجوء إلى القضاء من أجل محاسبة الجهة التي تقف وراء إصدار قرار الهدم الفوري للبناية.

ويشار إلى أن للمكتب الوطني للمطارات، سبق وأن نبه السلطات المحلية بمدينة طنجة، إلى وجود بنايات في محيط مطار ابن بطوطة الدولي، لا تنسجم مع الارتفاقات الجوية، نظرا لتجاوز علوها 102 متر المسموح به بالنسبة للعقارات المجاورة للمطار، وبالتالي فإنها تهدد سلامة الطيران، وفق ما أكدته شكايات لمسئولين بمكتب المطارات.

كما شكلت هذه البنايات، حسب ، عرقلة حقيقية لمشروع توسعة مطار طنجة، بناء مدرجين إضافيين بمساحة تقدر بـ 400 هكتار بهدف استقبال أزيد من 12 مليون مسافر في السنة، وذلك نظرا لعدم احترام عدد كبير من هذه المباني لتصميم التهيئة والأبعاد المعتمدة من طرف الجماعة الحضرية للمدينة.