بعدما رفض تهريب 50 طن من الحشيش أقحم المخابرات في الموضوع

سجل رجل ثري من طنجة  شكاية لدى ديوان وزير العدل المغربي، طالب من خلالها توفير له الحماية لكونه رفض تهريب كمية قياسية من المخدرات تقدر ب50 طن، قيمتها تتجاوز 50 مليار سنتيم، من خطر عصابات دولية تنشط في تجارة الحشيش على مستوى طنجة وتطوان، والتي تهدده بالتصفية الجسدية بواسطة سلاح ناري، حسب مصادر إعلامية.

المثير في هذه الشكاية، هو ان المشتكي يقول بانه تفاجىء بتسجيل الباخرة التي كان يرتقب ان تهرب على متنها 50 طن من الحشيش المغربي الى السواحل الليبية، في اسمه اثناء تواجده بالجمهورية التركية، ثم يقول انه أثناء قيامه باجراءات التوقيع على وثائق بالقنصلية المغربية في اسطنبول، حذره القنصل المغربي من ان الأشخاص الذين يتعامل معه مشبوهين وهو التحذير الذي تم بحضور عنصر من المخابرات، وطالب من وزير العدل احالة شكايته على المخابرات المغربية لتحقق فيها، الشيء الذي يطرح عدة علامات استفهام حول مزاعم المشتكي.