احتجاج بميناء طنجة المتوسط بسبب حمولة أكثر من 3,5 طن من الحشيش

احتج مساء اليوم الخميس، عدد من مساعدي مؤسسة التعشير الجمركي أو ما يسمى "les transitaires"، بميناء طنجة المتوسط تضامنا مع شخص زميلهم في المهنة تم اعتقاله يوم السبت رفقة سائق الشاحنة التي ضبطت على متنها كمية من المخدرات فاقت 3,5 طن. 

وعلمت  "الاوقات"، ان الموقوف يسمى "عمر" كان يعمل مساعد معشر أو ما يعرف باللغة المحلية "كومي"، قبل اعتقاله نهاية الأسبوع الماضي على خلفية اتهامه بالمشاركة في التجارة الدولية للمخدرات.

وحسب مصدر مطلع، فان المحتجين رفعوا شعارات تطالب بالافراج عن "عمر"، و اوقفوا حركة شاحنات الوزن الثقيل المخصصة للنقل الدولي في ميناء طنجة المتوسط على مستوى مستودع الشاحنات التي تستعد لتصدير البضائع خارج أرض الوطن لمدة ساعة ثم استأنفت الحركة.

ومن جهة أخرى، يشار، انه كلما تم احباط عملية تهريبية  لاطنان من الحشيش المغربي، يتم اعتقال سائق الشاحنة، فيما الحيتان الكبيرة أصحاب المخدرات تبقى بعيدة عن المساطر القضائية، و كمية 18 طن و قبلها 48 طن نموذجا.

موضوع ذو صلة : حجز أكثر من 3,5 طن من المخدرات بميناء طنجة المتوسطي

صور أثناء الاحتجاج 

صور أثناء الاحتجاج 

image.jpg
image.jpg