بنعبدالله ينعت خصومه ب "الطفيليات السياسية" ينبغي الحذر منها في رمضان

قال الأمين العام لحزب "التقدم والاشتراكية "، نبيل بنعبد الله، إن "العفاريت في رمضان بالخصوص يجب الحذر منهم"، متابعا قوله: "السي بنكيران كيسميهوم عفاريت وتماسيح ونحن نقول إن "هناك فعلا طفيليات وبرازيت لا تريد أن يتقدم هذا المجتمع للأمام"، وجاء كلام بنعبدالله، مساء أول أمس الخميس، 16 يونيو الجاري، في ندوة عقدت بمركز الدراسات والأبحاث،عزيز بلال، في الرباط.

وتابع الأمين العام لحزب "الكتاب"، "إن هذه الطفيليات ترى أنه لا يمكن لحزب سياسي أن يطير بجناحيه بشكل مستقل"، مضيفا: "بمعنى هذا المسار يتعين التحكم فيه ونفس الشيء ينطبق على المستويات الأخرى للقرار".

وأكد بنعبد الله على وجود من أسماهم رئيس الحكومة ب"العفاريت"، قائلا: "العفاريت موجودة وهناك أوساط، تعتبر إن دستور 2011 جاء بشكل متقدم أكثر من اللازم مقارنة مع واقع البلاد"، مشددا: "نحن حزب التقدم والاشتراكية ما كنضربوش بالحجر، نحن ناس معقولين ونعلم أن بلوة دستور 2011 لن تتم هكذا بين عشية وضحاها".

إلى ذلك، أضاف بنعبد الله، إنه "لبلورة دستور 2011، يجب أن يكون هناك وقت كافي ونخب وأحزاب قادرة على بلورته، أحزاب تتوفر على مصداقية واستقلالية القرار"، يقول المتحدث.

المصدر: لكم 

image.jpg