فيديو مسجل داخل سجن سلا يستنفر مندوبية السجون

استنفرت مندوبية السجون أجهزتها على اثر نشر شريط فيديو صور داخل سجن سلا2 على قناة اليوتوب، يظهر فيه موظفان بالسجن يرتديان البزة الرسمية وملثمان، يدافعان عن المسمى “علي عراس”، مضيفان أن هذا الأخير تعرض لمحاولة القتل داخل السجن، وبتحريض من المدير شخصيا “عبد الراضي حاحو”.

وبحسب شريط الفيديو الذي تناقلته مصادر إعلامية، ذكر أحد الحراس بأن المسمى “علي عراس” يوجد في سجن سلا2 وتحديدا حي B، مشيرا أن  “عراس” شخص يتمتع بحسن الخلق ويحترم الموظفين والسجناء على حد سواء.

محاولة قتل “علي عراس”، تعزى بحسب تصريحات الموظفين، إلى إقدام الضحية على الدفاع عن  حقوق السجناء وهو الأمر الذي لم يعجب مدير سجن سلا2، حيث قام بتجنيد موظفين تابعين له وصفهم مصرحي الشريط بالعصابة ويتعلق الأمر بكل من اسماعيل كباز، عبد العالي الكنجاوي، ومحمد منصور، وذلك من أجل تلطيخ سمعة علي عراس، بعدما أذاقوه ويلات الحبس الانفرادي “لكاشو” بالإضافة إلى تحريض بعض المعتقلين بسلا 2 ومن بينهم عادل زرويل بالاعتداء على عراس، وبالفعل تم الاعتداء عليه وهو يوجد الآن في حالة خطيرة.

والأكثر من ذلك أضافت المصادر ذاتها، أن هناك كاميرا للمراقبة في الحي B سجلت كل شيء، مستغربة في الوقت ذاته، أن المدير عبد الراضي حاحو، لم يعاقب الجاني، بل بالعكس قام بإعطائه أحسن حي في السجن.

وبحسب تصريحات الموظفين في شريط الفيديو المذكور، فإن سجن سلا2 يعرف عدة تصرفات لا أخلاقية، كما أنه كل أسبوع يتم تعذيب السجناء.

في انتظار بلاغ رسمي من مندوبية السجون، لم يتسنّ لـ"الأوقات"، التأكد من صحة ما ورد في شريط الفيديو، لذلك فإن الموقع لا يتحمل مسؤولية ما ورد فيه.